Camila Cabello تفصح عن طبيعة علاقتها بـ”shawn mendes

 في لقاء تلفزيوني أجرته وفي خضم المقابلة تم سؤالها عن ألبومها الثاني الذي سيصدر قريبًا ,والذي تمت كتابة بعض  أغانيه من قبل كاميلا ,وقالت أنها قد كتبت الأغنية في وقت وقوعها في الحب وقد كانت تعني حبيبها السابق , ” ماثيو هاسي” الذي استمرت علاقتها به عام وتم الانفصال  بعدها.

Camila Cabello تفصح عن طبيعة علاقتها بـ"shawn mendes"

وتصف كاميلا  نفسها عند وقوعها في الحب بأنها تصبح أكثر انفتاحًا ,ولا تبقى قلقة بشأن المستقبل لأنه تؤمن بأن كل شئ مكتوب .

وتعتبر كاميلا بأنها تمتلك شخصيتين مختلفتين بداخلها الأولى خائفة وتفضل المكوث في المنزل , وكاميلا الآخرى تحب الخروج وفرض سيطرتها على الشخصية المحبة للمنزل واقتيادها للسهر خارجًا.

وتعليقًا على ألبومها الذي سيصدر تعترف أن موهبتها في كتابة الأغاني نضجت ونمت بشكل كبير وانه سيكون أفضل بكثير من الألبوم الأول لها .

وقد لفتت كاميلا الأنظار بألبومها الأول الذي لاقي نجاحًا هائلًا خصوصًا أغنيتها “Havana

وتعيش كاميلا الآن أفضل أيام مسيرتها  الفنية بعد مشاركتها للنجم الشاب shawan mendes

في أغنية “ Señorita

وبعد صدور الأغنية ونجاحها لا حقت الكاميرات كاميلا وشون لتكشف الصور الخاصة بهم علاقة مقربة أقرب لقصة حب بين الشابين لكنهما لم يؤكدا ذلك بعد .

يعاني المشاهير دائمًا من الملاحقة وعدم احترام خصوصيتهم ويتم تصويرهم في جميع الأوضاع مع عدم مراعاة امتلاكهم لحق الاحتفاظ  بالأسرار ويشعر الجمهور انه من حقه على الفنان أن يطلعه على علاقاته فلا يقع الاهتمام على ما يقدمه من فن فحسب .

وشاركت أيضا المطربة الشابة أنها لا تسمح لآراء الناس بالتأثير عليها حيث أوضحت أنها كانت من النوع الذي يسأل الناس كثيرًا حين يقدم على أمر ما غير متأكدة منه , لكنها الآن تعلمت  أن الإجابة تكمن دائمًا بداخلك وتحتاج إلى النظر إلى الداخل والهدوء. تقول إنه إذا واصلت سؤال الأشخاص عن الإجابات ، فلن تحصل على الإجابة أبدًا.

لماذا يحظي آل-كارداشيان بكل هذا الزخم ؟

لا يمكن أن نطلق مسمى عائلة كارداشيان على ما نشاهده لأنها تعتبر ظاهرة فعائلة كهذه ما الذي بذلته في حياتها لتجني كل هذه الأموال والشهرة ؟

من أين كانت البداية ؟

كانت بداية ظهور هذه العائلة من خلال الابنة “كيمبرلي كارداشيان ” أو كيم كارداشيان ,و لطالما  ربطتها علاقة صداقة  بباريس هيلتون أحد أثرياء ومشاهير هووليود , ولدت ونشأت في كاليفورنيا في لوس أنجلوس لأب أرمني وأم أمريكية .

العائلة المكونة من من 5 فتيات هن (كورتني وكلوي وكايلي وكيندال وكيم ) وأخيهم الوحيد روب .

بدأت هذه ىالعائلة في أن تكون تحت الأضواء بعد فضيحة تسريب شريط جنسي لكيم مع حبيبها السابق راي جاي , حينها بدأت تتلقى عروض للعمل في تلفزيون الواقع  وعروض الأزياء وتلعب مواقع التواصل الإجتماعي دورًا أساسيًا في تلقيهم العروض وتوسيع انتشارهم .

لكن يظل السؤال ما الذي يقدمه أفراد هذه العائلة للمجتمع ؟ في الحقيقة لا شئ  فربحهم للمال الكثير ومصدر ثرواتهم كان أساسه الاستغلال الجيد لما يدور في حياتهم  حتى لو كان أمرًا تافهًا مثل كسر ظفر لكن الدعاية الجيدة التي تقوم بها والدتهم وإدارتها لأعمالهم مع تلقي نسبة تجعل الأمر مدرًا للمال .

وتجني كيم ثروتها لي من العمل التلفزيوني فقط بل استثمرت كل تلك الأموال في اطلاق علامات تجارية  مثل خط العطور الخاص بها وأيضًا  مجموعة النظارات الشمسية وأيضًا خط المكياج لذا فهم يقتحمون كل المجالات تمكنهم شهرتهم من التسويق لأعمالهم التجارية .

وتأتي كايلي الفتاة صاحبة ال 21 عامًا التي رزقت بمولودتها حديثًا في عمر يعد صغيرًا , والتي صنفت بأنها أصغر مليارديرة وتم وضع أنها كافحت لأجل هذه اثلروة في عين الإعتبار فهي لم ترثها  عن أحد, تملك خط المكياج الخاص بها الذي يجني ثروة هائلة ومعروف عالميًا بـkylie cosmetics.

ينتهجون جميعهم نهجًا واحدًا فالفضيحة لهم ليست شئ محزن ولكنه أمر مدر للكثير من المال ولافت للأنظار فالأخت الآخرى لكيم كلوي لفتت الأنظار بعد خبر خيانة حبيبها لها مع أحد صديقات أختها كايلي المقربات ليكون الأمر بمثابة محرك لاستثمارها  الجديد في خط بنطلونات جينز أطلقته حديثًا .

بينما الأخت الصغيرة كيندال تحظي بحياة مهنية وهادئة نوعًا ما فهي عارضة أزياء متعاونة مع العديد من دور الأزياء ولها خطوات مهنية راسخة.

عائلة مثيرة للجدل طوال سنوات ظهورها لكن هل سيظل الحال على ماهو عليه بالنسبة لهم ؟ هل ستزيد ثروتهم ويظلون محل الإهتمام ؟

لا أحد يدري لكن يظل التعامل بذكاء مع الأزمات واستغلالها أمرًا يدر الكثير من الأموال.

ads post 2