الرئيسية / أخبار / رادارات جديدة لمراقبة السرعة على بعد 20 كلم

رادارات جديدة لمراقبة السرعة على بعد 20 كلم

كشف محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، عن تعزيز أجهزة المراقبة على الطرقات، من خلال اقتناء رادارات ذكية تمكن من مراقبة السرعة على مقاطع طرقية بأكملها على مسافة تصل إلى 20 كلم.

وبحسب ما أوردته يومية “المساء” ف عددها ليوم غد الجمعة 26 فبراير الجاري، فقد أوضح بوليف في ندوة صحافية عقدها أمس الأربعاء، عند المقطع الطرقي “تيزي نتيشكا” أنه سيتم خلال الأيام القادمة توفير مجموعة من الأجهزة الإلكترونية لرجال الدرك الملكي ومراقبي وزارة التجهيز والنقل، وحتى يتم تقليص تدخل العنصر البشري في العملية.

ووفق اليومية ذاتها، فإن هذه الأجهزة ستمكن أيضا، من تخزين المعطيات المرتبطة بالمخالفات والحوادث.

الوزير بوليف أورد كذلك أن جسم المراقبة، التابع للوزارة، يتوفر على الوسائل الضرورية، التي تمكنه من القيام بعمله، حيث ينتظر أن يتم خلال الشهر القادم اقتناء 50 سيارة مجهزة بجميع وسائل المراقبة، مشيرا إلى أن برامج الوزارة تسعى إلى الانتقال من الرادارات الثابتة إلى الرادارات المتحركة. (نون بريس)

شاهد أيضاً

الشركة الوطنية للطرق السيارة تدعو مستعمليها إلى تفادي التنقل بين 5 زوالا و 9 من مساء بعد غد الأحد

دعت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب مستعملي الطريق السيار إلى تفادي التنقل على شبكة الطرق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *