ما هو الندى ؟

قد تتصور أن الندى ظاهرة طبيعية بسيطة جدا، ومفهومة لنا لكن الغريب أن الندی قد أسيء تفسيره منذ زمن بعيد، وقد كتبت كتب كثيرة عن الموضوع !

منذ ايام ارسطو وحتى ما قبل ألفي سنة تقريبا كان من المعتقد أن «الندى» يسقط مثل المطر ، غير أن الندي لا يسقط ابدا ، وأقرب مثال على الندي ، الذي نراه على اوراق الشجر ، ليس معروفة بأنه ندی ، لذلك فاننا نسمع افكارة خاطئة كثيرة عن الندى .

الندى
الندى

حتى نعرف ماهو الندى ، علينا أن نعرف شيئا عن الهواء الذي يحيط بنا ، فالهواء يحتوي على كمية معينة من الرطوبة ، ويستطيع الهواء الدافيء أن يحوي بخار ماء أكثر مما يحويه الهواء البارد ، وحين يلامس الهواء سطحة باردة ، يتكثف بعض الهواء ، والرطوبة التي فيه تستقر على السطح في قطرات صغيرة .

هذا هو الندى …

إلا أن درجة حرارة السطح البارد لابد أن تنخفض إلى ما هو أدنى من درجة معينة ، حتى يتكون الندي . وهذه الدرجة تسمى «نقطة الندى» أي الحرارة التي يبدأ البخار عندها في التكاثف . فإذا وضعت ماء في كأس أو في وعاء معدني مطلي فان الندی قد لا يتجمع على السطح ، وإذا وضعت بعض الجليد في الماء فإن الندی لن يتشكل إلى أن يصل سطح الكأس أو الوعاء إلى درجة معينة .

كيف يتكون الندى في الطبيعة ؟

الندى
الندى

لابد أولا من وجود هواء ساخن مشبع بالرطوبة ، ولابد للهواء ان يلامس سطح باردة فالندى لا يتكون على الأرض أو الأرصفة لانها تظل دافئة بعد ان تسخنها الشمس ، لكن الندی قد يتشكل على الاعشاب او النباتات التي تبرد .

إذن لماذا نقول أن الندي الذي نراه على النباتات ليس ندى ؟

السبب يتمثل في أنه مع أن جزءا صغيرة من الرطوبة التي نراها على النباتات في الصباح ليس ندی ، فان معظمه واحيانة جميعه – قد جاء من النبات نفسه ، فالرطوبة تخرج من خلال مسامات الأوراق، فهي استمرار العملية السقي التي تقوم بها النبتة لتزويد الأوراق بالماء من التربة . وتبدأ العملية في النهار ، حتى يستطيع سطح الورقة أن يصمد أمام الشمس الحارة ، وهي عملية تستمر في الليل ايضا .

في بعض الاماكن من العالم ، يتجمع ندى بشكل كثير يكفي لان يتم جمعه في برك ويستخدم ماؤها لسقي المواشي .

المصدر : بحوت الموقع

الصورة : مفتوحة المصدر مع حق الاستخدام والتعديل المشروع

ads post 2