كيف يعرف الراصد الجوي احوال الجو ؟

الطقس هو كل الأحوال الجوية، سواء كانت حارة أو باردة ، جافة أو رطبة ، مشمسة أو غائمة ، ساكنة أو عاصفة فالطقس يتغير من يوم الى يوم ، والتأثير الكلي خلال سنة ما يسمى المناخ .

هنالك كثير من الأسباب العقدة للتغيرات في الطقس ، لكن أهم مؤثر هو الشمس ، فحرارة الشمس تبخر الماء وتدفيء الهواء ، ولهذا فان التيارات المتصاعدة من الهواء الساخن تحمل بخار الماء إلى السماء ، وهناك يبرد الهواء ويتكثف البخار الى مطر ، وتحدث هذه التغيرات بهدوء أو بعنف ، وحين تحدث بعنف فاننا نشهد العواصف .

EOSS Weather المصدر الوكالات . مع حق التعديل والاستخدام

يوجد في بريطانيا حوالي ۲۰۰ محطة رصد جوي ، وينتشر العدد نفسه تقريبا في كل انحاء أوروبا بالاضافة إلى «سفن خاصة بالطقس» موجودة في المحيط الأطلسي ، وطائرات خاصة تقوم برحلات منتظمة وتبعث بتمارير مدروسة حول الظروف الجوية .

من كل هذه تؤخذ التكهنات الجوية .

ان الخرائط التي يدرسها خبراء الطقس تظهر لهم أشياء كثيرة : – الأماكن التي يكون فيها ضغط الهواء متساوية .

– الأماكن ذات الحرارة المتساوية . – اتجاهات الرياح المحلية . – السماء الصافية أو الغائمة . – المطر أو الثلج . – كمية الأمطار . – المناطق التي يكون فيها الضغط الجوي أعلى أو أدنى من المعتاد .

ويستطيع الراصد الجوي أن يعرف من الخريطة ما قد يحدث في ظل الظروف القائمة ، فهو يعرف أن الضغط المنخفض يدل على العواصف لأن الهواء البارد يتحرك ليحل محل الهواء الساخن المرتفع المحمل بالرطوبة .

أما الضغط العالي فانه يدل على طقس جميل . .

في نصف الكرة الشمالية ، تهب الرياح حول نقطة ضغط عال ، في اتجاه مشابه لحركة عقارب الساعة .

أما في منطقة ذات ضغط منخفض فان الرياح تهب في اتجاه على عكس عقارب الساعة ، لذلك يمكن التنبؤ بالاتجاهات التي ستتخذها الرياح ، که آن الراصد الجوي يعرف سرعة مجالات الضغط عبر البلاد .

حين يعرف كل هذه الأمور وبعد أن يتلقى تقارير عن الطقس في معظم مناطق البلد ، فانه يبدأ بتكوين فكرة جيدة عما سيقوله حول حالة الطقس المقبلة .

الزلازل

إذا نظرت إلى خريطة تظهر سطح الأرض وأين تحدث الزلازل فانك تری شريطا متعرجا حول الأرض ، وفي بعض المناطق لا ترى أثرا لهذا الشريط بينها تری مناطق اخرى تكشف انها اعتادت علي الزلازل المتكررة .

الزلزال
قائمة اماكن الزلازيل خلال سنة 2017 – المصدر الوكالات مع حق الاستخدام


أن المنطقة الوحيدة التي تشهد الزلازل أكثر من غيرها هي اليابان، فهناك يقع زلزال في كل يوم من السنة تقريبا لكن معظمها هزات خفيفة جدا لا تنحدث أي ضرر أبدا .

هنالك منطقة أخرى تشهد زلزل متكررة وهي الشرق الاوسط .

آن تفسير ذلك أن القشرة الأرضية ليست واحدة في كل مكان فالقشرة في مناطق معينة لم تستقر بشكل ثابت ، حيث يوجد «عيب» والعيب هو صدع في صخور القشرة الأرضية ، وحيثما وجد الصدع ، فان كتلة صخرية تحك بكتلة اخرى بقوة شديدة وتتحول طاقة هذا الحك الى ذبذبات أو هزات في الصخور وبينها قد تقطع هذه الذبذبات أو النشرات آلاف الأميال . فان الزلزال يكون اقوى على امتداد خط الصدع الذي يحدثه انتقال الكتل الأرضية ، وقد تتحرك جوانب الصدع صعودا ونزولا وتحتك ببعضها

أن معظم التغيرات التي تحدث على سطح الأرض بعد الزلزال تظهر على امتداد خط الصدع .

ان الجزء الذي يتم الاحساس عنده بالهزة بشكل أقوى من غيره يسمى المركز السطحي للزلزال واذا كان هذا المركز قرب مدينة فإن الدمار قد يكون كبيرة جدا ويعود فقدان الأرواح عادة إلى سقوط المباني واندلاع الحرائق التي تشعلها انابيب الغاز المحطمة تحت الشوارع .

أن المناطق الزلزالية على الأرض ومناطق النشاط البركاني الأخير تكاد تكون نفسها ، وذلك لأن هذه المناطق هي التي لم تستقر فيها القشرة الأرضية .

المصدر : بحوت الموقع + الوكالات مع حق الاستخدام

ads post 2